منصة الفيس بوك

استطلاع حول الرئاسيات القادمة

لمن ستصوت في الرئاسيات القادمة؟
غزواني
67%
المرتجى
3%
امادي
10%
سوماري
6%
با بكاري
1%
العيد
3%
بيرام
9%
محايد
2%
مجموع الأصوات : 185

سيدة في مواجهة ثلاثة رجال مؤدلجين .. من سيحصل على منصب رئيس جهة نواكشوط 2023

خميس, 2023-04-27 02:30

بدأ العد التنازلي للانطلاقة الرسمية للحملة الانتخابية الجهوية والنيابية والبلدية للعام 2023، ولا تبدو هذه الاستحقاقات أقل من سابقاتها في التنافس الشديد والنزال بين الأحزاب السياسية أغلبية كانت أو معارضة، كلها يعمل لحصد أكبر مقاعد بلدية وبرلمانية وجهوية على مستوى الوطن.

وفي العاصمة نواكشوط المقطّعة اداريا الى ثلاث ولايات؛ لم يعد يربط بين أطرافها المترامية سوى ما يعرف بجهة نواكشوط وهي مكونة من مجلس جهوي يتألف من 37 عضوا، وقد رشح فيها كل الأحزاب السياسية المرخصة وعددها 25 حزبا، يتنافسون جميعا على رأس اللائحة أو على الأقل عضوية المجلس الجهوي.

ومن أقوى المرشحين لمنصب رئيس مجلس جهة نواكشوط أربعة مرشحين محسوبين على أحزاب كبار وتيارات قوية لها تاريخ طويل في البلد وتقول المؤشرات السياسية ان أحدا من هؤلاء الأربعة سيحصل لا محالة على هذا المنصب وربما سيليه الباقون.

 

1ـ بنت عبد المالك .. تجربة وطموح

فاطمة بنت عبد المالك سياسية مخضرمة وادارية محنكة، ولها تجربة في التسيير تزيد على عشر سنوات، شغلت في السابق منصب عمدة بلدية تفرغ زينه، ثم انتخبت كأول رئيسة لجهة انواكشوط في العام 2018 وتسعى اليوم لتجديد مأمورية ثانية في الجهة.

تعول بنت عبد المالك على شعبية الحزب الحاكم في نواكشوط، كما تفخر في حملتها بعدة مشاريع نظمتها الجهة في الفترة التي كانت ترأسها من ضمنها مشروع زراعي هو الأول من نوعه في مدينة نواكشوط.

وفي المقابل فإن السيدة المصارعة لمرشحين أقوياء تواجه عدة تحديات منها مواجهة المغاضبين على النظام وأغلبيته في الترشيحات الأخيرة والذين سيقومون بتصويت عقابي ليس بالضرورة لبنت عبد المالك شخصيا وإنما لضرب الحزب الحاكم ورئيسه ومنسق الترشحات في أكبر تجمع انتخابي بموريتانيا، وستكون السيدة الطامحة لرئاسة الجهة ضحية من ضحاياه.

 

2 الحسن ولد محمد .. من البلدية الى الجهة

الحسن ولد محمد أحد قيادات حزب "تواصل" الاخواني، وقد شغل منصب عمدة بلدية عرفات في ثلاث مأموريات متتالية كان آخر انتخابات 2018 والتي استطاع فيها دحر الحزب الحاكم في ثلاثة أشواط.

يتمتع الحسن ولد محمد بشعبية كبيرة لحزب "تواصل" في عرفات والممتدة نسبيا في ولايات نواكشوط، كما أن بعده القبلي في مقاطعة عرفات قد يجعله منافسا قويا لمنصب رئاسة الجهة.

وفي المقابل يواجه الحسن ولد محمد تحديات كبيرة أهمها الأزمات التي يعيشها حزب "تواصل" في قيادته والتي كان آخرها تلويح رئيسه السابق محمد جميل منصور بالاستقالة من الحزب، وبالتالي يظل هذا التحدي قائما لكل مرشحي حزب "تواصل" وخاصة في مدينة نواكشوط التي تتمركز فيها شعبيته.

 

3 أحمد سالم ولد أحمد دكله .. إسلامي قومي حقوقي

أحمد سالم ولد أحمد دكله لم يحظ بالترشح سابقا لا لمنصب عمدة ولا لجهة نواكشوط، وهو   قادم من حزب "تواصل" وهو من المغاضبين على الحزب بسبب ما اعتبره إقصاء لبعض الشرائح ومنها شريحته التي ينتمي اليها "لمعلمين" ظل ولد احمد دكله صامدا في الحزب منذ تأسيسه حتى العام 2020.

انضم حديثا لحركة "ايرا" بقيادة بيرام ولد الداه ولد اعبيدي وظل ينسق معها الى أن تحالفت مع حزب "الصواب" ورشحه هذا التحالف الثنائي لقيادة جهة نواكشوط في استحقاقات 2023.

يعول ولد أحمد دكله على شعبية التحالف بين "ايرا" و"الصواب" وهو تحالف قوي جدا يجمع بين القوميين البعثيين والحقوقيين المحسوبين على حزب "الرك" وحركة "ايرا" الانعتاقية ما يجعل الرجل مرشحا قويا لرئاسة جهة نواكشوط.

يواجه ولد أحمد دكله تحديات انتخابية من أهمها أن التحالف كان يسعى لترشح عمر ولد يالي لهذا المنصب مرة ثانية لكن خلافات قوية داخل التحالف، جعلت ولد أحمد دكه مجرد حلحلة لمشكلة كبيرة ، وبالتالي فان المرشحين التوافقيين عادة قد لا يحظون بذلك الاندفاع من طرف الناخبين.

 

4 عبد الرحمن ولد حمودي .. اليساري التقدمي

عبد الرحمن ولد حمودي شاب مؤدلج من أبناء مدرسة الحركة الوطنية الديمقراطية وهو متأثر جدا بالمرحوم محمد المصطفى ولد بدر الدين حد التصوف، وكان لا يفارقه في حياته، ويسعى لأن يعود صوته المفقود منذ أن تفككت الحركة الوطنية الديمقراطية وبعدها حزب اتحاد قوى التقدم.

يتحالف ولد حمودي الى جانب رفاقه التقدميين مع حلف يضم المغاضبين من حركة "ايرا" ومستقلين آخرين ما يجعله مرشحا قويا لمنصب رئاسة جهة نواكشوط.

يعول عبد الرحمن ولد حمودي على شعبية اليسار في نواكشوط المتأثرين ببدر الدين وكادياتا مالك جالو وسيكون محظوظا ان تماسك حلفه "أمل موريتانيا" لأنه حلف يذكر ب"الجبهة الديمقراطية الموحدة من أجل التغيير" FDUC" من حيث التنوع وقوة اليسار داخله.

في المقابل يواجه ولد حمودي تحديا انتخابيا كبيرا أنه لم يكسب تجربة انتخابية سابقة وهو شاب يبدأ أول نزال سياسي منذ دخوله الحركات السياسية مما يجعل تقديمه للجماهير يتطلب وقتا أكثر.    

 

المختار بابتاح

اقرأ أيضا